فيلم رامي الاعتصامي

تأليف : لؤي السيد
اخراج : سامي رافع
بطولة : احمد عيد
تاريخ العرض : 2008
انتاج : الشركة العربية
توزيع : الشركة العربية

شاب تتميز حياته بالاستهتار واللامباله نتيخة المشاكل التي تمر بها البلد ينقل حاله ويتحول الى وطني يشارك بفاعلية في الاعتصامات والمظاهرات

افيش الفيلم :

رامي الاعتصامي فيلم رامي الاعتصامي افلام عربي

3 comments:

Anonymous said...
January 11, 2009 at 7:51 AM

وتدور أحداث رامي الإعتصامي حول شاب ارستقراطي يحاول تأسيس "جروب" من خلال موقع "الفيس بوك" على شبكة الإنترنت مهمته تنظيم الاعتصامات اعتراضاً على أوضاع وأحوال البلد.
ويشارك أحمد عيد بطولة الفيلم كل من آيتن عامر، أحمد بدير، إيهاب فهمي تأليف لؤي السيد وإخراج سامي رافع.

Anonymous said...
January 12, 2009 at 2:54 AM

عد رفض الرقابة علي المصنفات الفنية لفيلم «خايف موت» قصة وبطولة أحمد عيد وسيناريو وحوار د. فيصل عبدالصمد الذي يتناول علاقة المواطنين بجهاز الشرطة بأسلوب كوميدي ساخر، بدأ أحمد عيد حاليا تصوير فيلم جديد «رامي الاعتصامي» في ستوديو مصر تأليف لؤي السيد وإخراج سامي رافع ويشاركه البطولة أحمد راتب وإيهاب فهمي وسامي المغاوري وريكو ولانا سعيد وشريف حمدي.

تدور أحداث الفيلم حول شاب يدعي رامي خريج جامعي لم يكلف نفسه الحصول علي فرصة عمل، ولجأ إلي الاعتصامات لتحقيق أهدافه وذلك في إطار كوميدي سياسي ساخر.

الفيلم هو التجربة الثالثة للمؤلف لؤي السيد بعد فيلمي «مافيش فايدة» للمطرب مصطفي قمر، و«كلام جرائد» لـ فتحي عبدالوهاب، ويقول إنه لجأ إلي كتابة الفيلم بعد انتشار الاعتصامات خلال عام ٢٠٠٧، فهناك إحصائية تؤكد أنه خلال هذا العام كان أكثر من ٢٠٠ اعتصام، أغلبها جاء لأسباب تافهة، فكل شخص يريد تحقيق أي مصلحة يتجه إلي الاعتصام وإبلاغ الإعلاميين بذلك، حتي أصبحت الاعتصامات أسلوب ضغط علي المسؤولين ويتم استغلالها اسوأ استغلال ومع ذلك هناك اعتصامات علي حق تطالب بحقوق صحيحة لأصحابها.

ونفي «لؤي» أن الفيلم يرصد اعتصامات تمت في الواقع مثلما اعتقد البعض فكل الاعتصامات التي جاءت في الفيلم من وحي خيال المؤلف.

وقال: الفيلم يضم أكثر من ثلاثة اعتصامات تتعدد أسبابها منها ما يستحق الاعتصام ومنها ما لا يستحق، فنحن لسنا مع أو ضد الاعتصامات، ولا ندين أحدًا إنما نلقي الضوء عليها بعد أن أصبحت موضة جديدة يتبعها الكثيرون لتحقيق أهدافهم.

وأكد «لؤي» أن الفيلم ليس مقصورًا فقط علي الاعتصامات وإنما يفتح العديد من القضايا الأخري أهمها صراع الطبقات التي تحدث في المجتمع المصري ووجهات نظر تلك الطبقات في نظام الدولة وأجزاء كبيرة من الفيلم تم تصويرها في الأماكن العشوائية والقلعة والباقي يتم تصويره في استديو مصر.

Anonymous said...
June 22, 2009 at 7:21 PM

THANKSSSSSSS

Post a Comment